باستهداف زهرة بركل اظهرت الدولة الفاشية رفضها للشعب الكردي

يتواصل العدوان التركي بارتكاب أشنع الجرائم بحق المدنيين العزل من خلال الانتهاكات اليومية في مناطق متفرقة في المناطق المحتلة , والعمل على استهداف المرأة بشكل مباشر لإضعاف نواة المجتمع ,وارتكاب الجرائم وخاصة في عفرين وكوباني والتي تقصد الى اضعاف واقع المرأة كونها تلعب دور طليعي في مناطق شمال وشرق سوريا.

وفي هذ السياق اجرت مراسلة اذاعة ستار أف أم  لقاء مع عضوة منسقية مؤتمر ستار في ناحية عامودا مسعودة عزيز, حيث عبرت عن قلقها حيال الهجمات المعادة على مناطق شمال وشرق سوريا واستهداف المرأة بشكل مباشر.

وأضافت مسعودة عزيز: بعد تحرير بعض المدن على يد قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة أثبتت المرأة دورها الريادي في جميع المجلات المجتمعية والسياسية والعسكرية ليكون لها ضلع اساسي في إنماء المجتمع وكسر الفكر الذكوري الذي  يعمل على تهميش دورها في المجتمع.

وتابعت مسعودة منذ بداية مخطط  الدولة العثمانية بقسم الاراضي السورية بدأت معها الانتهاكات والجرائم ضد المدنيين و الابرياء في الشمال السوري ,واستهداف المرأة كان من أولويات العدوان ,وذلك بارتكاب الجرائم بحقها في مختلف المناطق المحتلة ,والقصف الذي طال قرية حلنج واستهداف السياسيات واالحقوقيات “زهرة بركل الريادية في مؤتمر ستار ,والام أمينة ويسي, والرفيقة هابون.

وقالت مسعودة عزيز في نهاية حديثها:” أن الدولة الفاشية التركية المحتلة بعدوانها الغادر واستهدافها شخص زهرة بركل، أظهرت رفضها لوجود الشعب الكردي والمرأة التي تناضل من أجل تأمين حقوقها في الحرية والمساواة والعدالة، ونطالب من الجهات المعنية بوضع حد لهذه الانتهاكات التي تطيل على المرأة من كافة النواحي”.

ايمان حسن

اظهر المزيد