استذكار الشهيدة مزكين في قامشلو  

نظم حركة الثقافة والفن في أقليم الجزيرة مراسيم استذكار شهيدة مزكين في ذكرى أستشهادها ال27’، وذلك في مركز محمد شخو للثقافة والفن في مدنية قامشلو.

زينت قاعة المراسيم بصور شهيدة مزكين وعدة من الصور الشهداء، وتم أشعال الشموع أمام صورهم.

وبدأت مراسم الأستذكار التي شارك فيها العشرات من أهالي المنطقة، عوائل الشهداء، أعضاء الثقافة والفن في حسكة، عامودا و سري كانيه.

بدأت المراسيم في تمام الساعة 3’ضهراً بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها تم ألقاء كلمة من قيبل مجلس عوائل الشهداء “معصوم حسن” وأيضاً بأسم فرقة كافانا زيرين “بيري ديرسم”.

المتحدثون أشاروا: أن الشهيدة مزكين ضحت بروحها في خدمة شعبها، ورأت أن الشهداء هم الأشخاص الأكثر قداسة لأنهم يضعون أرواحهم في سبيل شعبهم، واستمرت المراسيم بعدة من الأغاني بصوت فرقة كافانا، تلاها شعر عن مقاومة ليلى كوفن  بصوت الشاعر “فرهاد مردي”.

من ثم شعر بصوت مزكين كرباوي، تلاها عرض مسرحي بعنوان “أعطاء أمل” من قيبل فرقة سردم.

أختمت مراسيم بعدة من الأغاني بصوت فرقة كيانا من درباسية.

اظهر المزيد