“بروح ثورة 19 تموز سنبني سوريا ديمقراطية”

يصادف اليوم 19 تموز الذكرى السنوية الـ 8على انطلاقة ثورة روج آفا، التي بدأت شرارتها من مدينة كوباني وانتشرت في أرجاء مناطق شمال وشرق سوريا.

واحتشد اليوم المئات من أهالي ناحية تربه سبيه والبلدات التابعة لها من الكرد والعرب والسريان في النادي السياحي شمال الناحية للمشاركة في احياء ذكرى الثورة، مرتدين زيهم الفلكلوري، بالإضافة إلى حضور كافة أعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية.

وعلقت في صالة الاحتفال صور شهداء ثورة روج آفا، بالإضافة إلى لافتات كتبت عليها “لا تراجع عن ارضنا وحريتنا”، “الهجوم على مزارات الشهداء هجوم على القيم الإنسانية”،”بروح ثورة 19 تموز سنبني سوريا ديمقراطية” ،”كل اماكن روج آفا وفي كل الأماكن مقاومة”.

وبدأت فعاليات إحياء الذكرى الـ8 على انطلاقة ثورة روج آفا بالوقوف دقيقة صمت ومن ثم إلقاء عدة كلمات منها بأسم مجلس عوائل الشهداء احمد العباوي، وبأسم الإدارة الذاتية أفرام إسحاق، وبأسم أحزاب الوحدة الوطنية عبد الكريم سكو.

اشارت الكلمات بمجملهة على التضحيات الكبيرة التي قُدمت خلال 8 أعوام ضمن ثورة روج آفا، أثمرت انتصارات عظيمة، كما أن المقاتلون المدافعون عن أراضي شمال وشرق سوريا خاضوا نضالاً ضد مرتزقة داعش وجيش الاحتلال التركي على كافة الجبهات لحماية مكتسبات الثورة.

وبعد إلقاء الكلمات قدمت فرقة الشهيد خبات وفرقة تل حميس عدة اغاني فلكلورية،لتنتهي الاحتفالية بعقد حلقات من الدبكة.

اظهر المزيد