مظاهرة لأهالي ناحية تربه سبيه رفضاً لهجمات الاحتلال التركي

خرج المئات من أهالي ناحية تربه سبيه والبلدات التابعة لها في تظاهرة مندّدين بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شنكال ومخيم مخمور للاجئين ومناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان.

وتجمّع اليوم المئات من أهالي ناحية تربه سبيه والبلدات التابعة لها وكافّة أعضاء المؤسّسات والمراكز المدنية والعسكرية، أمام مركز مؤتمر ستار للمشاركة في التظاهرة، حاملين صور القائد عبد أوجلان وأعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ومؤتمر ستار وقوّات حماية المجتمع، بالإضافة إلى لافتات كُتب عليها: “نندد بعدوان الفاشية التركية على الشعب الكردي في شنكال ومخمور وجبال كردستان”.

وانطلقت التّظاهرة التي جابت شوارع السوق المركزي، وصولاً إلى أمام مركز الشبيبة الثورية السورية، وعند الوصول وقف المشاركون دقيقة صمت، تلاها إلقيت كلمة من قبل عضو حزب الاتحاد الديمقراطي سليمان عرب.

استنكر سليمان عرب في كلمته هجمات الاحتلال التركي التي شنّها على مناطق شنكال ومخمور ومناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان،و أنّ الاحتلال التركي لن يقف عند انتهاكاته وهجماته على مناطقنا، بل يسعى إلى إعادة سلطنته العثمانية.

وأكّد نحن كشعوب مناطق شمال وشرق سوريا سنتصدى لكافّة الهجمات الخارجية التي تطال أراضينا، وسنستمرّ في فعالياتنا لصد هجمات الاحتلال التركي وردعها عن مناطقن.

انتهت التظاهرة بترديد الشّعارات التي تندّد بهجمات الاحتلال التركي.

اظهر المزيد